{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ}

القرآن الكريم – سورة المائدة 90-92

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللّهِ وَعَنِ الصَّلاَةِ فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ
وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَاحْذَرُواْ فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلاَغُ الْمُبِينُ

______

وزارة الصحة الفرنسية تعتبر الخمر من الخبائث الرئيسية

أثارت حملة شديدة تشنها وزارة الصحة الفرنسية ضد تناول الكحول بوصفه أحد أسوأ مسببات السرطان استياء في أوساط صناعة الخمور في البلد, وقالت صحيفة تايمز التي أوردت الخبر إن الركود الاقتصادي الحالي كان من المفترض أن يدفع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إلى اختيار وقت آخر أكثر مناسبة لحملته الحالية.

وترتكز هذه الحملة على توجيهات للمعهد الفرنسي لمكافحة السرطان تؤكد أن تناول الكحول وخاصة الخمر ينبغي أن يتوقف, وتؤكد الوزارة أن كأسا واحدة من الخمر يوميا تزيد فرص احتمال الإصابة بالسرطان بنسبة 168%.

ويقول مدير معهد مكافحة السرطان دومينيك مارانشي إن شرب جرعات من الخمر مهما كانت قليلة يسبب أضرارا لا يمكن تصورها لصحة الإنسان “فلا يمكن لكمية من الخمر, مهما قلت, أن تفيد الإنسان في شيء” على حد تعبيره.

وهذه ليست المرة الأولى التي يحذر فيها المسؤولون الفرنسيون من مخاطر الخمر, فقد أكدت تايمز أن السلطات الطبية في كل أنحاء العالم ما فتئت تحث الناس على التوقف عن شرب الخمر حفاظا على صحتهم.

غضب منتجي الخمور
لكن تايمز نبهت إلى الأهمية الخاصة التي تكتسبها الحملة الحالية لكونها تأتي من حكومة فرنسا التي يعتبر الخمر فيها جزءا من الحياة ومن الإرث القومي.

الصحيفة ذكرت أن تقرير وزارة الصحة اعتمد على مقارنة أجرتها بين مئات الدراسات الدولية واستنتجت وجود علاقة بين أنواع من السرطانات وبين الغذاء والشراب وأساليب الحياة.

وأكد الموجز الذي أعدته الوزارة أن الكحول يوطئ للإصابة بسرطانات الفم والحنجرة والمريء والقولون المستقيم والثدي.

هذه الحملة دفعت منتجي الخمور إلى التعبير عن غضبهم الشديد، معتبرين ما جاء في التقرير فضيحة ومتهمين اللوبيات الصحية بمحاولة وأد أحد مفاخر الأمة الفرنسية.

ولمح هؤلاء المنتجون إلى دور للرئيس الفرنسي في هذه الحملة, مبرزين كون ساركوزي لا يشرب الخمر ويستعيض عنها بالماء وعصير البرتقال في وقت يكون الحاضرون معه يشربون مختلف أنواع الخمور.

ودعت الرابطة العامة لمنتجي الخمور إلى وقف ما سمته “المضايقات التي يتعرض لها الخمر” مدعية أن تناول الخمور تقلص بنسبة 50% في السنوات العشرين الأخيرة في فرنسا، لكن السرطان تزايد.ا

French get a sober warning to give up wine for their health

With gloom all around, President Sarkozy’s Government might have chosen another moment for its latest campaign. This one tells the French people to stop drinking wine.

To the anger of the drinks industry and disbelief of many patriots, the Ministry of Health has made alcohol one of the chief villains in a drive against cancer.

“The consumption of alcohol, and especially wine, is discouraged,” say guidelines that are drawn from the findings of the National Cancer Institute (INCA). A single glass of wine per day will raise the chance of contracting cancer by up to 168 per cent, claims the ministry’s brochure.

Forget those 1980s findings that antioxidants in wine were good for health, said the French experts. “Small daily doses of alcohol are the most harmful. There is no amount, however small, which is good for you,” said Dominique Maraninchi, INCA’s president.

Authorities elsewhere have been telling people in recent years to go dry if they want to stay healthy. But the advice was especially sobering, coming from the Government of France, a country where wine is part of life and the national heritage.

The pleasantly illustrated ministry brochure makes grim reading. The INCA collated hundreds of international studies and summarised the relation between types of cancer with food, drink and lifestyle. Apart from wine, the dangerous stuff is red meat, charcuterie and salt. A pavé de rum-steakmight not sound so mouth-watering after reading: “The risk of colon-rectal cancer rises by 29 per cent per 100-gramme portion of red meat per day and 21 per cent per 50-gramme portion of charcuterie.”

Alcohol facilitates cancers of the mouth, larynx, oesophagus, colon-rec-tum and breast, say the guidelines.

The wine producers are crying foul, accusing the health lobby of trying to kill one of the glories of the nation. They note the suspicious coincidence that France now has its first teetotal President. Mr Sarkozy sips mineral water and orange juice when all around him are knocking back the champagne and burgundy.

“This persecution of wine has to stop,” said the General Association of Wine Producers. The growers say that the scientific evidence is contradictory and they point to a World Health Organisation study which found that moderate consumption helped to prevent cancer.

Xavier de Volontat, president of the wine producers’ assocation in the southwestern Languedoc region, said: “The extremists must not be allowed to take consumers hostage . . . Wine consumption has dropped by 50 per cent over the last 20 years in France but cancer has increased. You have to admit, that’s a paradox.”

“We never said that alcohol is not dangerous for health,” Mr de Volontat said. “We are for responsible, reasonable and moderate consumption . . . It is not in our interest to see our consumers dying of cancer or in car accidents.”

http://www.timesonline.co.uk/tol/life_and_style/health/article5769159.ece

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

%d bloggers like this: