دعاء

إخواني واخواتي، من شي اسبوعين صار عندي مشكلة بالبصر، رحت عند الحكيم واجرى بعض الفحوصات، وقال انو لازم اعمل جراحة لإنوا المشكلة معقدة ويمكن تروح للأسوأ. ولكن فضّلت انّي اعمل الجراحة بعد عيد المقاومة والتحرير فحددولي الموعد للأربعاء. بكرا طالع ع بيروت لأحضر مهرجان المقاومة والتحرير بالضاحية وبفضّل قضّي هاليومين قبل الجراحة مع امّي اللي بتسكن بالضاحية. صرلي زمااااااان مش شايفها. الرجاء ان تدعوا لي بالشفاء وإن شاء الله سيكون بإمكاني العودة الى الجنوب العزيز والى التدوين خلال الاسابيع القادمة. ا

دعاء المرضى

اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ عَلَى مَا لَمْ أَزَلْ أَتَصَرَّفُ فِيهِ مِنْ سَلاَمَةِ بَدَنِي، وَلَكَ الْحَمْدُ عَلَى مَا أَحْدَثْتَ بِيْ مِنْ عِلَّةٍ فِي جَسَـدِي، فَمَا أَدْرِي يَـا إلَهي، أَيُّ الْحَالَيْنِ أَحَقُّ بِالشُّكْرِ لَكَ؟ وَأَيُّ الْوَقْتَيْنِ أوْلَى بِالْحَمْدِ لَكَ؟ أَوَقْتُ الصِّحَّةِ الَّتِي هَنَّـأْتَنِي فِيهَا طَيِّبَاتِ رِزْقِكَ، وَنَشَّطْتَنِي بِهَا لابْتِغاءِ مَرْضَاتِكَ وَفَضْلِكَ، وَقَوَّيْتَنِي مَعَهَا عَلَى مَـا وَفَّقْتَنِي لَهُ مِنْ طَـاعَتِـكَ؟ أَمْ وَقْتُ الْعِلَّةِ الَّتِي مَحَّصْتَنِي بِهَا، وَاْلنِّعَمِ الَّتِي أَتْحَفْتَنِي بِهَا؛ تَخْفِيفاً لِمَا ثَقُلَ بِهِ عَلَى ظَهْرِي مِنَ الْخَطِيئَاتِ، وَتَطْهِيراً لِمَا انْغَمَسْتُ فِيهِ مِنَ السَّيِّئاتِ؛ وَتَنْبِيهاً لِتَنَاوُلِ التَّوْبَةِ؛ وَتَذْكِيراً لِمَحْوِ الْحَوْبَةِ بِقَدِيمِ النِّعْمَة؛ وَفِي خِلاَلِ ذَلِكَ مَا كَتَبَ لِيَ الْكَاتِبَانِ مِنْ زَكِيِّ الأَعْمَالِ؛ مَا لاَ قَلْبٌ فَكَّرَ فِيهِ، وَلاَ لِسَانٌ نَطَقَ بِهِ، وَلاَ جَارِحَةٌ تَكَلَّفَتْهُ؛ بَلْ إفْضَالاً مِنْكَ عَلَيَّ، وَإحْسَاناً مِنْ صَنِيعِـكَ إلَيَّ.ا

اللَّهُمَّ فَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِـهِ، وَحَبِّبْ إلَيَّ مَـا رَضِيتَ لِي، وَيَسِّرْ لِي مَا أَحْلَلْتَ بِيْ، وَطَهِّرْنِي مِنْ دَنَسِ مَا أَسْلَفْتُ، وَامْحُ عَنِّيْ شَرَّ مَا قَـدَّمْتُ، وَأَوْجِدْنِي حَلاَوَةَ الْعَافِيَةِ، وَأَذِقْنِي بَرْدَ اْلسَّلاَمَةِ وَاجْعَلْ مَخْرَجِي عَنْ عِلَّتِي إلَى عَفْوِكَ، وَمُتَحَوَّلِي عَنْ صَرْعَتِي إلَى تَجَاوُزِكَ، وَخَلاصِي مِنْ كَرْبِي إلَى رَوْحِكَ؛ وَسَلاَمَتِي مِنْ هَذِهِ اْلشِّدَّةِ إلَى فَرَجِكَ؛ إنَّكَ الْمُتَفَضِّلُ بِالإِحْسَانِ، الْمُتَطَوِّلُ بِالامْتِنَانِ، الْوَهَّابُ الْكَرِيمُ، ذُو الْجَلاَلِ وَالإِكْرَامِ.ا

عيد المقاومة والتحرير

بنت جبيل تحتفل بعيد المقاومة والتحرير و”اسرائيل” الى الزوال قريباً جدّاً جدّاً إن شاء الله

الإحتفال بأوّل هزيمة للكيان الصهيوني الغاصب وأوّل انتصار للأمة العربية والإسلامية في تاريخ الصراع العربي-الصهيوني

رجعت عالبيت قبل شوي وفكرت ادوّن قبل ما فوت نام. كنت بالإحتفال اللي أقيم بمدينة بنت جبيل بمناسبة السنوية الثامنة لتحرير جنوب لبنان من قبضة جيش الإحتلال وعملاء “اسرائيل” اللحديين. نزلت ع بنت جبيل عن طريق بيت ياحون قرابة الرابعة والنصف عصراً. ولما وصلت كانت الساحة شبه مليئة بانتظار بدء الإحتفال. الناس كانت عمبتتوافد من كل المناطق اللبنانية. حتى انو كان في أعلام لحزب المرده والتيار الوطني الحر. وما ننسى الصحافيين والمؤيدين الأجانب. عدد من الشخصيات السياسية والحزبية كانت مشاركة في الإحتفال، وفي طليعتهم النائب حسن فضل الله اللي ألقى كلمة. وأطلّت فرقة الولاية بأناشيدها الحماسية الرائعة. الجو كان رائع، وما رح قول اكثر من هيك. تفضلوا شوفوا كم صورة التقِطت ببنت جبيل.ا

جانب من الحضور

يستمعون الى أناشيد فرقة الولاية

زحف بشري هائل

الله أكبر و”اسرائيل” الى الزوال

الاحتلال يخلي قاعدة عسكرية بالقرب من معبر “إيرز” على وقع ضربات المقاومة

ضباط الاحتلال يعتبرون ذلك مؤشراً على عجز الجيش

غزة – قررت سلطات الاحتلال الصهيوني إخلاء قاعدة عسكرية هامة متاخمة لحدود شمال قطاع غزة، وذلك إثر تكرار تعرضها للقصف ولعمليات المقاومة الفلسطينية، معللة بذلك بـ “خشية تعرّض الجنود في القاعدة للخطر”.ا

وقالت مصادر إعلامية عبرية إن منسق أعمال الحكومة الصهيونية الجنرال يوسف مشليب أصدر أمراً بإخلاء جنود دائرة الارتباط والتنسيق المدني على حاجز بيت حانون “إيرز” خشية تعرض الجنود للخطر، لا سيما وأن الفلسطينيين تمكنوا من تنفيذ ثلاثة عمليات حتى الآن ضد أهداف عسكرية على المعابر التي تحاصر غزة، آخرها استهدف معبر “إيرز”.ا

وأضافت المصادر أن الجنرال مشليب أصدر أمراً بإخلاء مقر الارتباط الكائن بالقرب من معبر “إيريز” إلى قاعدة “جوليس” التي تبعد 17 كيلومتراً عن حدود قطاع غزة، الأمر الذي احتج عليه بعض الضباط متسائلين “أنهم (أي جنود الارتباط) يشكلون فاصلا بين العدو (الفلسطينيين) والسكان المدنيين (المغتصبون الصهاينة)، وحين يفرون ماذا سيقول سكان نتيف هعسراه”، على حد تعبيرهم.ا

واعتبر عدد من المراقبين قرار الإخلاء بأنه سابقه تاريخية فيما يتعلق بالسياسة التي تتبعها المؤسسة الأمنية الصهيونية، حيث أثار انتقادات حادة داخل الجيش الذي اعتبر القرار “إشارة سيئة يفهم منها عجز الجيش عن حماية جنوده”، وفقاً لأقوال ضباط كبار لموقع “يديعوت أحرونوت” على شبكة الانترنت، مشيرين إلى أنه “من الخطأ إخلاء أي قاعدة أو موقع بسبب تهديد معين”.ا

وأضاف الضباط في جيش الاحتلال “ماذا سيقول سكان نتيف هعسراه القريبة من موقع الارتباط الحالي؟! سوف يطالبون وبحق الحكومة بإخلائهم من مكان سكناهم.ا

ولا بد من الإشارة هنا أن فصائل المقاومة المختلفة شاركت في شن الحرب على المعابر، وبالمجمل؛ فقد تم رصد ثلاث عمليات خلال شهري نيسان (إبريل) الماضي، وأيار (مايو) الجاري، وآخر هذه العمليات العملية الاستشهادية “براكين الغضب” التي نفذتها سرايا القدس وكتائب الأقصى الأربعاء (21/5)، ضد معبر بيت حانون (إيرز)، بتفجيرها شاحنة مفخخة، رداً على الجرائم الصهيونية وعمليات التوغل في الضفة الغربية وقطاع غزة.ا

وسبق هذه العملية، عملية “نذير الانفجار” ضد معبر كرم أبو سالم يوم (19/4) لكتائب القسام وعملية ضد معبر “ناحال عوز” يوم (9/4) التي أوقعت عدة إصابات في صفوف الجنود الصهاينة، بعد تمكن المقاومين من اختراق الموقع، دون اكتشافهم، والاشتباك مع الجنود وإيقاع خسائر في صفوفهم، ثم الانسحاب من الموقع.ا

ولعل ما سبق؛ دفع أجهزة الاستخبارات الصهيونية لدراسة إمكانية تغيير أماكن الحواجز العسكرية على المعابر، التي تفصل الكيان الصهيوني عن قطاع غزة، بسبب ازدياد وتيرة عمليات المقاومة التي تستهدفها.ا

وذكر التلفزيون العبري “القناة الثانية” يوم (22/5) أن عملية تفجير شاحنة قرب حاجز بيت حانون التي نفذتها فصائل فلسطينية، دفعت ما يسمى بالأجهزة الأمنية الصهيونية للتفكير بتغيير أماكن الحواجز العسكرية، “لتقليل الاحتكاك” في تلك المناطق، خشية من عمليات قد تقدم عليها المقاومة.ا

شهداء الدفاع عن سلاح المقاومة

اللهم ارحم شهدائنا الطاهرين واسكنهم فسيح جناتك. وإن شاء الله يكون اللقاء قريباً.ا

Martyrs who fell in defense of the weapons of the Islamic Resistance during recent clashes in Lebanon:

(from left to right)

1) الحاج علي حسن مسلماني Hajj Ali Hassan Meselmani ; 2) جعفر محمد علي كرنيب Ja`afar Muhammad Ali Karnib (Lebanese Resistance Battalions)

3) سليمان محمود جعفر Sleiman Mahmoud Ja`afar; 4) عباس مرتضى الهبش Abbas Ahmad Murtada al-Habsh

5) حسن علي رباح Hassan Ali Rabbah; 6) الحاج ناصر أحمد العيتاوي Hajj Nasser Ahmad al-`Aitawi

7) الحاج ابراهيم موسى برجي Hajj Ibrahim Mussa Berji; 8 ) محمد محمود شهلا Muhammad Mahmud Shahla

9) حسين محمد علي شلهوب Hussein Muhammad Ali Shalhoub; 10) علي نعمة الراعي Ali Na`ame al-Ra`i

نشيد القَسَم

تهيّأ وقدِّمْ يمينَ القَسَم، وأبرِق شعاراً ليحيا العَلَم

فلبنانُ فيكَ ارتقى واعتَصَم، براية حزبٍ علا للقِمم.ا

تهيّأ وقدِّمْ يمينَ القَسَم، وأبرِق شعاراً ليحيا العَلَم

فلبنانُ فيكَ ارتقى واعتَصَم، براية حزبٍ علا للقِمم.ا

وقمْ والبس الفخرَ ثوبَ الجهاد، وناضِلْ وحرِّرْ ترابَ البلاد

وأطلِقْ رصاصاً بقلبِ السواد وأطلق سهولاً وعمّر رجال.ا

وأخرِجْ من الليلِ فجرَ الضِياء، وزغرِدْ برَعْبٍ يهزُّ السماء

ألا إنّ حزباً له الله شاء من النصرِ يُعطي ويُؤثي الرجاء.ا

تهيّأ وقدِّمْ يمينَ القَسَم، وأبرِق شعاراً ليحيا العَلَم

فلبنانُ فيكَ ارتقى واعتَصَم، براية حزبٍ علا للقِمم.ا

فها نحن قمْنا وفي خَطْوِنا صدورُ انتصارٍ سقيْنا بدم

وتاريخُ مجدٍ وعزٍّ لنا بنيناه درباً وحقَّ القدَم.ا

فها نحن قمْنا وفي خَطْوِنا صدورُ انتصارٍ سقيْنا بدم

وتاريخُ مجدٍ وعزٍّ لنا بنيناه درباً وحقَّ القدَم.ا

فها يا شهيداً فديْتَ الوطن، وصُنْتَ الكرامة، خُضْتَ المِحَن

وحرّرْتَ أرضاً دفعْتَ الثمن: حياتَك

ولولاك لا لم يكن.ا

فأنتَ الوطن وأنتَ القَسَم وأنتَ الوجودُ وأنتَ القَلَم

ولله حزب يقود الأمم

في النصرِ يمشي قويَّ الهِمَم.ا

تهيّأ وقدِّمْ يمينَ القَسَم، وأبرِق شعاراً ليحيا العَلَم

فلبنانُ فيكَ ارتقى واعتَصَم، براية حزبٍ علا للقِمم.ا

اين اصبح اكبر عملاء “اسرائيل” في لبنان انطوان لحد ؟

تقرير خاص قناة المنار – غادة حب الله

24/05/2008

بعد مرور ثماني سنوات على انسحاب قوات الاحتلال “الإسرائيلية” من لبنان: أين أصبحت أحلام وطموحات كبير العملاء الفارين من وجه عدالة الشعب اللبناني أنطوان لحد؟

فعام 1993 قال احد كبار المسؤولين في ما كان يسمى ميليشيات جيش لبنان الجنوبي بقيادة انطوان لحد ان سلسلة جبال لبنان الجنوبية ليست إلا الامتدادَ الطبيعي الجغرافي لـ”إسرائيل” وبالتالي فان “إسرائيل” هي صديق للبنان.ا

حينها لم يخطر على بال احد من قادة هذه الميليشيات ما كان يضمر لهم هذا الصديق عشية الخامس والعشرين من أيار/مايو عام 2000. ففي هذه الليلة الظلماء اقفل الاحتلال “الإسرائيلي” الباب على نفسه مع انسحاب آخر الية له من جنوب لبنان ما خلا مزارع شبعا وتلال كفرشوبا متخلياً عن حلفائه اللحديين الذين اعتصموا عند الحدود مستنجدين بمن كانوا الحليف والصديق لسحبهم معه، إلا أن الصهاينة رموهم بالرصاص. وقتها حاول انطوان لحد إظهار الشجاعة ورفع المسؤولية عن كاهله عندما خاطب رجاله عند حدود بلدة المطلة.ا

وبعد مرور ثماني سنوات على انسحاب القوات “الإسرائيلية” من لبنان: أين أصبحت أحلام وطموحات كبار العملاء الفارين من وجه العدالة اللبنانية؟ فمن رتبة لواء في الجيش اللبناني سابقاً، انتهى المطاف بانطوان لحد إلى إدارة مطعم في تل أبيب، وفي كتاب عنوانه “في قلب العاصفة – مذكرات نصف قرن في خدمة لبنان” اتهم لحد الإسرائيليين بالخيانة.
وأما بقية ضباطه وأفراد ميليشياته فتحولوا إلى شتات اصقاع الارض او مشردين في مستوطنات مهمشة ومنحوا في نهاية خدمتهم الجنسية الإسرائيلية على سبيل الترضية لكن قرار محكمة “إسرائيلية” منعهم من المشاركة في الإنتخابات شكل صفعة اليهم. وبسبب عدم قدرتهم على الاندماج في المجتمع “الاسرائيلي” حاول آخرون التعويض من خلال الانخراط في صفوف جيش الاحتلال.
مصادر فلسطينية اكدت ان القوات “الإسرائيلية” استخدمتهم في مواجهة الانتفاضة مستفيدة من لغتهم العربية وخبرتهم العسكرية السابقة.
الا انه وبعد افتضاح أمرهم دفعوا إلى الصفوف الخلفية ثم أهملوا مجدداً، تلك هي “اسرائيل” التي لا تعرف الصديق ولا الحليف.ا

ايام التحرير(الحلقة الرابعة): تحرير بنت جبيل والجوار

تقرير خاص قناة المنار – ضياء ابو طعام

24/05/2008

في مثل هذه الايام من أيار/مايو عام ألفين انضمت مدينة بنت جبيل الجنوبية إلى ركب التحرير بعد سقوط مركز الـ (17) الذي كان يشغله العملاء. وسرعان ما اتصلت بنت جبيل بقرى قضاء صور وصولاً إلى الحدود مع فلسطين المحتلة في الناقورة.
فقد استفاقت بنت جبيل وقراها مع ساعات فجر الثالث والعشرين من ايار / مايو عام الفين على أصوات الهتافات والشعارات من مكبرات الصوت ومآذن المساجد، معلنة دخول حزب الله العلني بعد ليل مشتعل بإطلاق النار كان مصدره بنادق مجاهدي المقاومة من جهة ورشاشات حامية مركز الـ (17) الذي كان حتى هذه اللحظة يشكل العصب الأمني لجيش العميل انطوان لحد. ومع سقوط الـ(17) بدأت مقرات العملاء تسقط، واحدة تلو الأخرى.
أكملت المقاومة انتشارها العسكري في قرى القطاعين الغربي والأوسط، بدءاً من الناقورة وحتى حدود بلدة الخيام التي أُجل اقتحامها العلني خوفاً على حياة المعتقلين داخل معتقل الخيام.
أدرك الجميع أن جيش العملاء انتهى كقوة عسكرية، ولم تبق سوى جيوب صغيرة في بعض القرى حيث تحولت إلى عناصر متخفية بين المدنيين.
قرعت أجراس الكنائس وصدحت المآذن، وأمنت الثقة المتبادلة بين حزب الله والحكومة اللبنانية أرضية سليمة لمعالجة تسلم العناصر اللحدية في القرى المسيحية، فعمدت الأجهزة الرسمية إلى تولي هذه المهمة لقطع الطريق على أي ادعاءات بحصول تجاوزات بحق المدنيين.
سقطت أوراق الإسرائيليين بتحقيق أي مكسب حتى ولو كان بحجم تشويه صورة حزب الله أمام الرأي العام العالمي. صورة عكستها الصحف الفرنسية التي امتدحت رقي الأسلوب الذي تعاطت به المقاومة الإسلامية في الجنوب.
نوع جديد من الانتصار شكل دافعاً إضافياً للنظر باتجاه المزيد من المواقع، حتى ولو كان أحدها معتقل الخيام. ا