“المرابطون”: السنّة ضاقوا ذرعاً بـ”شيخ قريطم” ولن ينطوي علينا كذبه بعد الآن

بيان صادر عن قوات المرابطون التي كانت تدافع عن أهل السنة في أيام الحرب الأهلية في لبنان (1975-1990) في تاريخ 13-05-2008م:ا

رأت “حركة الناصريين المستقلين- قوات المرابطون” ان حديث رئيس كتلة “المستقبل” النائب سعد الحريري “لا يعبر سوى عن إفلاسه شعبيا وسياسيا وفكريا وعوضا عن التهويل كعادته بالفتنة المذهبية فإن هذه المرة وبسبب شدة الإفلاس فقد أكد أن الفتنة حصلت وإستنجد بالسنة وأهل بيروت”.
وفي بيان لها، أعلنت الحركة لمن سمته “شيخ قريطم” أن “أهل بيروت ضاقوا ذرعا بخطفه لطائفتهم وقرارهم مؤكدين أنه لا يمثل لا السنة ولا اهل بيروت ولا يعبر عن مبادئهم ولا عن قيمهم”.
وحول “أدعاء الشيخ الجليل أن تياره لم يكن يوما يحمل السلاح وكأن الذي أمعن في بيروت خلال ثلاث سنوات ظلما وعدوانا وفسادا ليس هذا الشيخ وتياره بل هو شخص آخر!!!”، ردت الحركة قائلة ” كفى إستخفافا بعقول اللبنانيين وكفى إستهزاء بأهل بيروت ورجال بيروت لن ينطوي عليهم كذبك بعد الآن فلبنان وبيروت قد عادوا الى عرين العروبة ولم يعودوا مأثورين خلف حراب حراسك وظلم مفتنيك وخلف أسوار قصرك الحديدي، فهم الان شامخين رغم أنوف أجهزتك ورغم ركلات أحذيتهم وقعقعة سلاحهم شامخين بمقاوميها ومناضليها الشرفاء”.
وتوجهت الى الحريري باعلان إن “معركة تحرير بيروت من ظلمك وظلم أجهزتك لم يقم بها “حزب الله” وحده بل شاركت بها جمبع القوى الوطنية والقوى الممانعة”، وطمأنت “شيخ المفتنين ان الفتنة لم تحصل ولن تحصل وهذا الحلم لن يتحقق”.ا

في الصورة: مسلح سنّي من قوات المرابطون أثناء عملية تمشيط أحياء بيروت وتطهيرها من ميليشيات السلطة اللاشرعية المستأثرة بالحكم والعميلة لـ”اسرائيل”.ا


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: