قناة المنار:التاريخ لن يرحم العملاء والمفتنين

مقدمة نشرة قناة المنار بتاريخ 13-05-2008م:ا

مهلاً يا شيخ سعد.
قليلاً من الرويةِ واحترامِ عقولِ اللبنانيينَ الذين ومنذُ زمنٍ لم يعودوا يقبلونَ ان يضحكَ احدٌ عليهم، او ان يخوِّفَهم بجورج بوش او بالمدمرةِ كول او بميشال سيسون او بسعود الفيصل، فما فاتَ قد فات.
نعم:
التاريخُ لن يرحمَ حقاً، وهو سيبدأُ بالذينَ يحاولونَ تزويرَه. واليكَ الوقائعُ التالية:
اولاً، كلُ العالمِ يعرفُ انَ الذينَ يتحملونَ مسؤوليةَ الدمِ الذي اُهرقَ هُم الذين اتخذوا القراراتِ المظلمةَ التي ارادت النيلَ من المقاومة، والتي سارعَ فريقُكَ لارسالِها الى واشنطن ونيويورك اداءً لطقوسِ الطاعةِ للسيد الاميركي، ويعرفونَ انَ
المقاومةَ اَنذرت واَمهلت ولكنكم لم تَتَّعظوا، ظناً منكم ان ما فعلتموهُ في عدوانِ تموزَ يمكنُ ان يتكررَ ويمرَّ مرورَ الكرام.

ثانياً، ليسَ من الذكاءِ الذي قلتَ ذاتَ يومٍ انكَ تريدُ ان تتملَّكَهُ سريعاً اَنْ تقولَ اِنَ اسرائيلَ غطَّت نقلَ المقاتلينَ من الجنوبِ الى الجبل، فهذا يُشبهُ قولَكَ السابقَ اِنَ سوريا اغتالت انطوان غانم رداً على الغارةِ الاسرائيليةِ عليها. واِذ نُحيلُكَ هنا الى ما يقولُه الاسرائيليونَ عمَّا يحصَلُ في لبنانَ وكيفَ انَ كلَ الجيشِ والاستخباراتِ الصهيونيينِ مستنفرينَ خوفاً من حزبِ الله والمعارضةِ الوطنية، فاِننا نسأل: هل كلامُك هو للتغطيةِ على الكثيرينَ من فريقِكَ ممن لهم باعٌ طويلٌ في العمالةِ لاسرائيل، او في خدمةِ مشروعِها، وصورُ اكرم شهيب معهم شاهدَتها بالتاكيد، وتعرفُ جيداً سمير جعجع دُرَّةَ تاجِ هؤلاءِ الذي تناسيتَهُ عمداً او خجلاً اليومَ في مؤتمركَ الصحافي، ودوري شمعون المتفاخرَ بانَ انطوان لحد منتسبٌ الى حزبِه. امَّا فرعُ المعلوماتِ المحسوبُ عليكَ ومروان حمادة المتصلُ بك دائماً فالجميعُ يعلمُ دورَهم البغيضَ في التجسسِ على المجاهدينَ وقيادتِهم ابانَ حربِ تموز.
ثالثاً، امَّا عن السلاحِ والمسلحين، واحتكارِ حصريةِ العِلمِ والتعلّمِ ونبذِ العنف، فانَ الصورةَ اصدقُ اِنباءً من الخُطَبِ السبعاوية والحمودية. فليست مجزرةُ حلبا الا عينةٌ مما ارتكبَتهُ ميليشياتُكَ بحقِ الذين سلَّموا اسلحتَهم وباتوا اسرَى لا يجوزُ في قوانينِ الحروبِ والشريعةِ الاسلاميةِ معاملتُهم الا بالحسنى، وهُم من طائفتكَ الكريمة، ولتهويلكَ بالفتنةِ المذهبيةِ التي تتوعدُ بها وهي ذَهبت الى غيرِ رجعة، والعربُ والمسلمونَ يعرفونَ انَ قوى المقاومةِ وفيها مِن كلِ الطوائفِ الكثيرونَ يواجهونَ قوَى الامركةِ والاسرلةِ وفيها ايضاًَ طوائفيونَ متعددون. وقد فضحَكم اليومَ سيدُكم جوج بوش بعدما خذلكَ اذ ساوى بين ايهود اولمرت وفؤادِك السنيورة لانَ ديمقراطيّتَكَ هي في مصلحةِ اسرائيل كما قالَ حرفياً.

لا يا شيخُ سعد للمرةِ الالفِ ما هكذا توردُ الابل، وهذا الكلامُ انتهى اوانُه الزمنُ تغيرَ كثيراً كثيراً كثيراً، وما فعلَه فريقُكَ باللبنانيينَ منذُ ثلاثِ سنواتٍ لا يُمحى والله بجرَّةِ قلم، وبعضٌ منهُ ما شاهدُه اللبنانيونَ من مشاهدَ مروعةٍ لمجزرةِ حلبا التي ارتكبَتْها عصاباتُ المستقبل بحقِ اعضاءٍ مدنيينَ في الحزبِ السوري القومي الاجتماعي من ابناءِ الطائفةِ الاسلاميةِ السُنيةِ الكريمة، ومع الاعتذار ايضا من اهالي الضحايا.ا

(في الصورة: مفتن عكّار أسامة الرفاعي)

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: