Racism bad, except when targets are Muslims

Former judge wants to bar Muslims from scholarships

A retired judge wants two Ontario universities to bar Muslim students from being awarded scholarships he has established, though the spokesperson for one institution says her school won’t support a proposal that “flies in the face of everything we stand for.”

Paul Staniszewski said he objects to the “medieval violence” used by the Taliban — such as when Taliban militants recently kidnapped and beheaded Polish engineer Piotr Stanczak — and he wishes to “disqualify” Muslim students from receiving financial aid he has paid for.

“I’m reacting to what’s going on to people who aren’t even soldiers, who are having their heads beheaded and this stuff is shown on the TVs and everything else,” Staniszewski told CTV.ca in a phone interview from his Tecumseh, Ont., home, just outside of Windsor.

“I am doing the same thing these people are doing, except I’m not cutting off heads, I’m cutting off applications for help in their studies,” he added later in the interview.

Staniszewski, who is in his 80s, has established scholarships at both the University of Windsor and York University’s Osgoode Hall Law School.

The University of Windsor website lists three $1,000 scholarships under the name of the judge and his wife, and the York University website lists an award that is also named after the couple.

According to the description of The Honourable Paul I.B. and Mrs. Tevis Staniszewski Award, the retired judge graduated Osgoode in 1954 and practiced law for 13 years until he was appointed as a federal judge in 1967.

Staniszewski said he has attempted to contact both schools about his idea, though he told CTV.ca that he has only made contact with York University so far.

“They told me to put that in writing and they’ll take it up with the board,” he said.

York University spokesperson Alex Bilyk said he had no comment on the issue.

University of Windsor spokesperson Lori Lewis said the school could never support such a measure, though she said it was her understanding the administration had not been contacted about the matter.

“It goes without saying that our position is that we don’t discriminate against our students and that is not an acceptable restriction,” Lewis told CTV.ca.

“It’s against the law and it flies in the face of everything that we stand for at this university,” she added.

http://www.ctv.ca/servlet/ArticleNews/story/CTVNews/20090225/judge_scholarships_090225/20090225?hub=Canada

مؤسسة الشهيد الايرانية تقدم مساعدات مالية للفلسطينيين: صدق الوعد

2009\2\24

مؤسسة الشهيد تبدأ بتوزيع ألف دولار على كل عائلة شهيد في القطاع الأسبوع القادم

غزة –  من رندة حماد – تبدأ مؤسسة الشهيد ” فرع فلسطين” الأسبوع القادم بتوزيع مساعدات نقدية على أسر وعوائل شهداء الحرب الإسرائيلية الأخيرة في كافة محافظات قطاع غزة.ا

وأشارت المؤسسة إلى أنها ستوزع ألف دولار على كل عائلة شهيد سقط خلال الحرب على غزة وذلك في كافة محافظات القطاع ابتداءً من الأسبوع القادم، موضحة أن المساعدات تأتي بتمويل من الجمهورية الإسلامية الإيرانية.ا

وأكدت أن عملية توزيع المساعدات تأتي في ظل التخفيف من معاناة أسر الشهداء ودعم صمودهم والوقوف بجانبهم في محنتهم وفي ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها الشعب الفلسطيني جراء الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة.ا

ودعت المؤسسة الدول العربية والإسلامية إلى دعم الشعب الفلسطيني والوقوف بجانبه، والعمل بسرعة من أجل رفع الحصار المفروض عليه و التخفيف من معاناة المواطنين المتفاقمة، مطالبة جميع المؤسسات الإنسانية والفصائل الفلسطينية بالوقوف بجانب أهالي الشهداء وأسرهم والدفاع عنهم والعمل على دعم صمودهم.ا

يذكر أن مؤسسة الشهيد توزع بشكل شهري مساعدات نقدية وعينية على أسر الشهداء الفلسطينيين وكذلك الأسر الفقيرة والمحتاجة بهدف التخفيف من معاناتهم الوقوف إلى جانبهم.ا

http://www.alquds.com/node/141069

~~~~~

2009\2\27

مؤسسة الشهيد الايرانية تقدم مساعدات مالية للفلسطينيين

قدمت مؤسسة الشهيد الإيرانية مساعدات مالية عاجلة بقيمة الف دولار لكلِ عائلة شهيد فلسطيني من ضحايا العدوان الإسرائيلي الاخير على قطاع غزة.ا

وفي اصعب الظروف التي يعيشها الفلسطينيون بين يدي العدوان الاسرائيلي والحصار، تاتي المساعدات الايرانية العاجلة بقيمة الف دولار لكل اسرة شهيد فلسطيني من ضحايا العدوان الاسرائيلي الاخير على قطاع غزة .ا

وعبرت هذه العوائل عن شكرها للجمهورية الإسلامية في وقت مايزال الوضع الإنساني والمعيشي للفلسطينيين يتفاقم بفعل الحصار وغلق المعابر.ا

وفي هذا السياق، قال مواطن فلسطيني في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الجمعة “نقدم بالشكر الخاص للجمهورية الايرانية التي قدمت لنا هذه المساعدات ووقفت الى جانب الشعب الفلسطيني، وقفة خالصة لوجه الله تعالى “.ا

وقال مواطن فلسطيني آخر في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية “ان الجهمورية الاسلامية الايرانية تدافع عن كرامة الامة الاسلامية وعن الشعب الفلسطيني الذي يخضع دائما للضغوط من اجل رفع راية الاسلام”.ا

من جانبه، قال مسؤول جمعية الاغاثة الطبية الفلسطينية الدكتور يحيى الداعور في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية : في العيادات المتنقلة نستقبل الاطفال والحوامل ونتابع اوضاعهم الصحية ونموهم حسب الظروف التي مروا بها واصابتهم بفقر الدم والامراض المعدية ونجري احصاءات لهذه الامراض ونقدم المساعدات.ا

http://www.alalam.ir/newspage.asp?newsid=028171220090227111726

This is what so-called “Sheikh” Yusuf al-Qaradawi and wahabi-salafi ilk are cheering for

Taliban kills Shia school children in Pakistan

The Taliban insurgents in northwestern Pakistan ambush a minibus carrying Shia children to school, killing three and injuring several others.

At least eight other Shia Muslim children appear to have been kidnapped by the attackers.

The incident happened on Friday morning outside the town of Hangu in the troubled North West Frontier Province, state-run television PTV reported.

The driver of the minibus was also killed in the lethal attack.

The death toll is expected to rise as some of the injured children are said to be in critical condition, according to medics.

Hangu is located about 175 kilometers (110 miles) west of the capital Islamabad.

Taliban-linked militants in Parachinar, Hangu towns and the other areas of the Kurram tribal agency have killed 25 to 30 people on a daily basis during the last six months, local media reports say.

Some reports have cited grave human rights abuses against Shias in the northwestern Pakistani city of Parachinar.

Taliban has established its rule in the restive Swat valley and its influence is also rapidly increasing its grip on the major cities and even the so-called settled areas of the country.

Shia sources say that the community makes up one-third of Pakistan’s 160 million-strong population. Since the 1980s, thousands of people have been killed in violence-related incidents in Pakistan by extremist groups.

Moderate Pakistani Sunni groups believe that leaving Shias at the mercy of the Taliban is a conspiracy against the country.

Earlier, Tehran cautioned Islamabad over the ‘silent massacre’ of its Shia community by the Taliban in the country.

“The incidents that have occurred against Pakistan’s Shia community are a plot to create conflict between the region’s Sunni and Shia population,” said Iran’s Parliament Speaker Ali Larijani.

“We have warned Islamabad over the incidents and we will pursue the matter,” he added.

http://www.presstv.ir/detail.aspx?id=86937&sectionid=351020401

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ}

القرآن الكريم – سورة المائدة 90-92

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللّهِ وَعَنِ الصَّلاَةِ فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ
وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَاحْذَرُواْ فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلاَغُ الْمُبِينُ

______

وزارة الصحة الفرنسية تعتبر الخمر من الخبائث الرئيسية

أثارت حملة شديدة تشنها وزارة الصحة الفرنسية ضد تناول الكحول بوصفه أحد أسوأ مسببات السرطان استياء في أوساط صناعة الخمور في البلد, وقالت صحيفة تايمز التي أوردت الخبر إن الركود الاقتصادي الحالي كان من المفترض أن يدفع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إلى اختيار وقت آخر أكثر مناسبة لحملته الحالية.

وترتكز هذه الحملة على توجيهات للمعهد الفرنسي لمكافحة السرطان تؤكد أن تناول الكحول وخاصة الخمر ينبغي أن يتوقف, وتؤكد الوزارة أن كأسا واحدة من الخمر يوميا تزيد فرص احتمال الإصابة بالسرطان بنسبة 168%.

ويقول مدير معهد مكافحة السرطان دومينيك مارانشي إن شرب جرعات من الخمر مهما كانت قليلة يسبب أضرارا لا يمكن تصورها لصحة الإنسان “فلا يمكن لكمية من الخمر, مهما قلت, أن تفيد الإنسان في شيء” على حد تعبيره.

وهذه ليست المرة الأولى التي يحذر فيها المسؤولون الفرنسيون من مخاطر الخمر, فقد أكدت تايمز أن السلطات الطبية في كل أنحاء العالم ما فتئت تحث الناس على التوقف عن شرب الخمر حفاظا على صحتهم.

غضب منتجي الخمور
لكن تايمز نبهت إلى الأهمية الخاصة التي تكتسبها الحملة الحالية لكونها تأتي من حكومة فرنسا التي يعتبر الخمر فيها جزءا من الحياة ومن الإرث القومي.

الصحيفة ذكرت أن تقرير وزارة الصحة اعتمد على مقارنة أجرتها بين مئات الدراسات الدولية واستنتجت وجود علاقة بين أنواع من السرطانات وبين الغذاء والشراب وأساليب الحياة.

وأكد الموجز الذي أعدته الوزارة أن الكحول يوطئ للإصابة بسرطانات الفم والحنجرة والمريء والقولون المستقيم والثدي.

هذه الحملة دفعت منتجي الخمور إلى التعبير عن غضبهم الشديد، معتبرين ما جاء في التقرير فضيحة ومتهمين اللوبيات الصحية بمحاولة وأد أحد مفاخر الأمة الفرنسية.

ولمح هؤلاء المنتجون إلى دور للرئيس الفرنسي في هذه الحملة, مبرزين كون ساركوزي لا يشرب الخمر ويستعيض عنها بالماء وعصير البرتقال في وقت يكون الحاضرون معه يشربون مختلف أنواع الخمور.

ودعت الرابطة العامة لمنتجي الخمور إلى وقف ما سمته “المضايقات التي يتعرض لها الخمر” مدعية أن تناول الخمور تقلص بنسبة 50% في السنوات العشرين الأخيرة في فرنسا، لكن السرطان تزايد.ا

French get a sober warning to give up wine for their health

With gloom all around, President Sarkozy’s Government might have chosen another moment for its latest campaign. This one tells the French people to stop drinking wine.

To the anger of the drinks industry and disbelief of many patriots, the Ministry of Health has made alcohol one of the chief villains in a drive against cancer.

“The consumption of alcohol, and especially wine, is discouraged,” say guidelines that are drawn from the findings of the National Cancer Institute (INCA). A single glass of wine per day will raise the chance of contracting cancer by up to 168 per cent, claims the ministry’s brochure.

Forget those 1980s findings that antioxidants in wine were good for health, said the French experts. “Small daily doses of alcohol are the most harmful. There is no amount, however small, which is good for you,” said Dominique Maraninchi, INCA’s president.

Authorities elsewhere have been telling people in recent years to go dry if they want to stay healthy. But the advice was especially sobering, coming from the Government of France, a country where wine is part of life and the national heritage.

The pleasantly illustrated ministry brochure makes grim reading. The INCA collated hundreds of international studies and summarised the relation between types of cancer with food, drink and lifestyle. Apart from wine, the dangerous stuff is red meat, charcuterie and salt. A pavé de rum-steakmight not sound so mouth-watering after reading: “The risk of colon-rectal cancer rises by 29 per cent per 100-gramme portion of red meat per day and 21 per cent per 50-gramme portion of charcuterie.”

Alcohol facilitates cancers of the mouth, larynx, oesophagus, colon-rec-tum and breast, say the guidelines.

The wine producers are crying foul, accusing the health lobby of trying to kill one of the glories of the nation. They note the suspicious coincidence that France now has its first teetotal President. Mr Sarkozy sips mineral water and orange juice when all around him are knocking back the champagne and burgundy.

“This persecution of wine has to stop,” said the General Association of Wine Producers. The growers say that the scientific evidence is contradictory and they point to a World Health Organisation study which found that moderate consumption helped to prevent cancer.

Xavier de Volontat, president of the wine producers’ assocation in the southwestern Languedoc region, said: “The extremists must not be allowed to take consumers hostage . . . Wine consumption has dropped by 50 per cent over the last 20 years in France but cancer has increased. You have to admit, that’s a paradox.”

“We never said that alcohol is not dangerous for health,” Mr de Volontat said. “We are for responsible, reasonable and moderate consumption . . . It is not in our interest to see our consumers dying of cancer or in car accidents.”

http://www.timesonline.co.uk/tol/life_and_style/health/article5769159.ece

استشهاد سعودي في الاعتداءات على زوار الحرم النبوي الشريف

استشهد الشاب السعودي زكي عبد الله، وجرح العشرات بينهم العلامة جواد الحضري بإصابات وصفت بعضها بالحرجة، إثر قيام قوات الأمن السعودية وعناصر المطاوعة بالاعتداء على زوار الحرم النبوي الشريف في المدينة المنورة مساء الاثنين. عبد الله البالغ ستة عشر عاماً أصيب برصاص قوات الامن في صدره ونقل إلى مستشفى الملك فهد في المدينة المنورة حيث فارق الحياة. وقام عناصر المطاوعة ومجموعات اخرى بضرب الزوار بآلات حادة وعصي مما أدى الى إصابة شاب آخر بجروح بالغة في عينيه. وكانت الاعتداءات بدأت عندما طلب عناصر من المطاوعة من زوار يحيون ليلة وفاة رسول الله محمد (ص) بمغادرة باحة الحرم النبوي الشريف دون مبرر، وقاموا بتوجيه الشتائم للنساء، فرد الزوار عليهم برفض المغادرة وهتافات الله أكبر وهيهات منا الذلة.
ولوضع الامور في نصابها التقى ظهر اليوم وفد من الزوار أميرَ المدينة المنورة عبد العزيز بن ماجد، حيث جرى إطلاعه على مجريات الأحداث والانتهاكات التي تعرض لها الزوار من الرجال والنساء والأطفال. من جهته قال الامير بن ماجد بأنه سيحاسب كل من قصرَّ في عمله مهما كان، وقال إن على الجميع الالتزام بالنظام، وبالنسبة للموقوفين قال أنه لا يتدخل في القضاء إلا بعد صدور الحكم.ا

طعن رجل دين شيعي عند الحرم النبوي الشريف.. والشرطة تعد بتأمين عودة الزوار

تعرض رجل دين شيعي اليوم الثلاثاء لطعنات بسكين عند مدخل الحرم النبوي الشريف بالمدينة المنورة على يد متشدد سلفي لاذ بالفرار فور تنفيذ الإعتداء فيما يرقد شاب شيعي في العناية المركزة نتيجة أصابته بطلق ناري أمس الإثنين.ا

وأوردت مصادر موثوقة أن الهجوم الذي طال امام وخطيب جامع مدينة العمران بالأحساء الشيخ جواد الحضري أسفر عن جروح غائرة في الظهر نتيجة طعنات مباشرة سددت بسكين.ا

ونقل الحضري فور ذلك الى مستشفى الملك فهد بالمدينة حيث يتلقى العلاج بقسم العناية المركزة وأن حالته مستقرة بحسب مقربين.ا

هذا ويرقد في العناية المركزة بأحد مستشفيات المدينة الشاب الشيعي زكي عبد الله الحساني (15 سنة) من قرية الشهارين بالأحساء نتيجة اصابته بعيار ناري في الصدر أطلقه عناصر الأمن في اشتباكات باحة الحرم النبوي يوم أمس الأثنين.

وتضاربت الأنباء بشأن الحالة الصحية للمصاب.ا

إلى ذلك أوردت الأنباء أن السلطات الأمنية أمرت جميع الحملات الشيعية من منطقتي الأحساء والقطيف المتواجدة بالمدينة بعدم مغادرة أماكن اقامتها حتى موعد المغادرة إلى المنطقة الشرقية قبل ظهر غد الأربعاء.ا

وطالبت السلطات مسئولي الحملات بتزويدها كشوفات بأسماء جميع الزوار المتواجدين فيها.ا

وأفادت مصادر مطلعة أن السلطات وعدت بتأمين طريق عودة الزوار من المدينة المنورة للمنطقة الشرقية بتوفير دوريات أمنية مرافقة لحافلات الزوار تحسبا لاعتداءات قد يشنها متشددون سلفيون ضدها.ا

وكان وفد شيعي رأسه أحد أبرز رجال الدين الشيعة في المدينة المنورة الشيخ كاظم العمري يرافقه وجهاء من الأحساء والقطيف التقوا السبت أمير منطقة المدينة عبد العزيز بن ماجد.ا

وقدم الوفد بحسب مصادر مطلعة شهادات وصفت بالأدلة السمعية والبصرية تثبت تورط عناصر الهيئة يساندهم متشددون إلى جانب رجال الأمن في اعتداءات على الزوار الشيعة.ا

يأتي ذلك بعد يوم دام شن خلاله عناصر في هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر هجمات عنيفة بالعصي والحجارة بمساندة متشددين سلفيين ضد آلاف الزوار الشيعة في باحة الحرم النبوي الشريف.ا

الاشتباكات التي فتحت فيها قوات الامن السعودية النار على الزوار الشيعة وأصابت عددا منهم امتدت إلى محيط الحرم النبوي الشريف والاحياء الشيعية المجاورة.ا

وعلمت شبكة راصد الاخبارية أن جميع مراكز الشرطة في المدينة امتنعت عن تلقي شكاوى السكان والزوار الشيعة الذين تعرضوا لاصابات وأضرار نتيجة اشتباكات يوم الإثنين وأحالتهم في المقابل إلى مكتب أمير المنطقة.ا

وتأتي هذه التطورات اثر تحرش عناصر “الهيئة” بالنساء الشيعة وتصويرهن خلسة والتلفظ عليهن بألفاظ جنسية نابية الأمر الذي قاد لاعتصام حاشد يوم الجمعة الماضية مقابل مقر الهيئة في باحة الحرم النبوي الشريف.ا

وفي حين أنكرت “الهيئة” تورطها في الحادث وانحياز شرطة المنطقة لذات الرواية عبر تحميل الزوار الشيعة مسئولية الأحداث كشف تصوير فيديو التقطته احدى الزائرات أحد عناصر الهيئة متلبسا في عملية تصوير النساء الشيعة خلسة.ا

الأمن السعودي يفتح النار على الزوار الشيعة بمحيط الحرم النبوي الشريف

اعتقالات واصابات خطرة بعيارات نارية وعناصر متشددة تهاجم الزوار.ا

فتحت قوات الأمن السعودية النار على آلاف الزوار الشيعة في محيط وباحة الحرم النبوي الشريف فأصابت عددا من الزوار اصابات خطرة بالاعيرة النارية في اشتباكات بدأها عناصر في الشرطة الدينية.ا

وتحولت باحة الحرم النبوي الشريف عصر الإثنين إلى ساحة اشتباكات عنيفة حين هاجم متشددون تابعون لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الزوار الشيعة الذين كانوا يؤدون مراسم الزيارة وسط الباحة.ا

وأفادت المعلومات الواردة لشبكة راصد الاخبارية ان الزوار كانوا يؤدون الزيارة في ذكرى وفاة النبي الأكرم التي تصادف الليلة حين هاجمهم عناصر “الهيئة” لاجبارهم على مغادرة المكان دونما سبب يذكر.ا

غير أن الزوار الشيعة رفضوا مغادرة الباحة استجابة لأوامر أطلقها عناصر “الهيئة” بمكبرات الصوت وقابلوا أوامر الهيئة بهتاف “هيهات منا الذلة”.ا

غير أن الأمر سرعان ما تطور مع تدخل عناصر الأمن السعودي الذين طوقوا الباحة واطلقوا النار واعتدوا بالضرب على الزوار وبينهم المئات من النساء والأطفال وسط أنباء عن سقوط جرحى واعتقالات جديدة لمواطنين شيعة.ا

وقالت مصادر مطلعة أن العشرات من الجرحى نقلوا لتلقي العلاج في مستشفى الزهراء والأنصار ومستشفى الملك فهد نتيجة الاصابة بطلقات نارية.ا

ونقل مقربون أن حالة بعض الجرحى حرجة في وقت عمدت قوات الأمن لاعتقال الجرحى الذين لم تستدعي حالتهم البقاء في المستشفيات.ا

وفي تطور لافت شارك في مهاجمة الزوار الشيعة وأغلبهم من القطيف والأحساء المئات من المتشددين السلفيين بالعصي والحجارة.ا

واستهدف المتشددون جميع المواطنين الشيعة المتواجدين في الباحة وخارج منطقة الاشتباكات دون أن تحرك قوات الأمن ساكنا.ا

ووفقا لشهود عيان امتدت الاشتباكات إلى حي “العزيات” ذي الغالبية الشيعية ولجأ المتشددون لمهاجمة المحلات والسيارات التابعة لأهالي الحي.ا

وعلمت الشبكة أن الأوضاع الأمنية متوترة حول محيط الحرم النبوي الشريف مع تكثيف عناصر الأمن لتواجدها في المنطقة.ا

وعلى صعيد ذي صلة قال المفكر السياسي الدكتور توفيق السيف أن هناك وعودا حكومية بمعالجة الأوضاع واطلاق ثلاثة من المعتقلين الذين القي القبض عليهم عقب “اعتصام البقيع” الجمعة الماضية.ا

السيف وفي تصريحات لقناة المنار الفضائية مساء اليوم القى بالمسئولية على الحكومة السعودية في الحفاظ على سلامة المواطنين ازاء تشدد وتعصب “الهيئة”.ا

مضيفا أن “هناك حالة احتقان قائمة” وأن على الحكومة أن تتجه لمعالجة حالة الاحتقان هذه.ا

يذكر أن اعتصاما حاشدا نظمه أكثر من 2000 من الزوار الشيعة في باحة الحرم النبوي الشريف الجمعة الماضية احتجاجا على ممارسات “الهيئة” انتهى باعتقال خمسة من الزوار.ا